الاخبار

البنك الوطني يحتفل بافتتاح فرعه الثامن في مدينة الرام

(القدس-الرام): احتفل البنك الوطني بافتتاح فرعه الجديد في مدينة الرام، بحضور محافظ سلطة النقد الفلسطينية معالي الدكتور جهاد الوزير، ومحافظ القدس السيد عدنان الحسيني، ورئيس اساقفة سبسطية للروم الأرثودوكس نيافة المطران عطالله حنا، ونائب مدير مركز شرطة الرام الرائد جميل بركات، وأعضاء مجلس ادارة البنك، بالإضافة الى عدد من كبار الشخصيات ولفيف من الصحفيين.

وفي كلمته أمام الحضور، رحب رئيس مجلس ادارة البنك الوطني السيد طلال ناصر الدين بالمدعوين مشيرا الى ان فرع الرام هو الفرع الأول للبنك في محافظة القدس والذي يأتي تحقيقا لوعود البنك ان العام 2014 سيكون مخصصا للقدس وأهلها، هذا بالإضافة الى اهتمام البنك بتعزيز تواجده في مدينة الرام لدفع الحركة الاقتصادية والتنموية في المدينة على حد سواء وتقديم الحلول المصرفية الأمثل لسكانها.

وسرد ناصر الدين الإنجازات المتتالية التي حققها البنك رغم الفترة القصيرة على انطلاقته بهويته وحلته الجديدتين، سواء على صعيد الأداء المالي، أو المنتجات والخدمات التي يقدمها، لافتا الى تجاوز موجودات البنك الوطني النصف مليار دولار وتحقيق ارباح تعدت 5 مليون دولار قبل احتساب الضريبة للعام 2013، ونمو في حجم الودائع بنسبة 39.9% لتبلغ 302.6 مليون دولار مقارنة مع 216 مليون دولار للعام 2012، وارتفاع نسبة النمو في محفظة التسهيلات الائتمانية المباشرة وصلت الى 59.8% لتصل الى 228.2 مليون دولار للعام 2013 مقارنة مع 142.7 مليون دولار نهاية العام 2013، مسندا هذه النتائج المالية القوية الى الثقة العالية التي اولاها الجمهور الفلسطيني بالبنك الذي يرتئي للوصول الى كافة شرائح المجتمع الفلسطيني وان يكون البديل الوطني لكافة المواطنين الذين يبحثون عن مزود خدمات مالية قوي وآمن ومواكب للحداثة والتطور.

وخلال كلمته الافتتاحية للفرع، تحدث الوزير عن اطلاق فعاليات الاسبوع المصرفي الذي يهدف الى تمكين الثقافة المصرفية والمالية وتعزيز انتشارها لدى أوسع شرائح المجتمع، خاصة جيل الاطفال والشباب، مشيراً الى تخصيص البنوك ساعة يومياً لاستقبال الطلبة وذويهم لتحقيق هذه الغاية، ومؤكداً على الاثر الايجابي لهذه الفعالية السنوية على تطور المعرفة المصرفية، كما تحدث الوزير عن أهمية توقيع وثيقة التفاهم مع هيئة سوق رأس المال والهادفة الى بناء وتطوير استراتيجية وطنية للاشتمال المالي والذي سيحقق الاستفادة القصوى من منتجات الجهاز المصرفي لدى أوسع الشرائح الاجتماعية، واختتم الوزير حديثه بتأكيده على دور مؤسسة ضمان الودائع التي تم تأسيسها بالوقت الذي يتمتع فيه الجهاز المصرفي بالسلامة والاستقرار وتحقيق نمو بحجم الودائع، حيث بلغ إجمالي الودائع 9.2 مليار دولار، واجمالي محفظة الائتمان 4.6 مليار دولار، بينما تجاوز صافي الاصول 11 مليار دولار وعدد الفروع المصرفية 241.

ومن ناحيته أعرب الحسيني عن سعادته بافتتاح الفرع الجديد للبنك الوطني في مدينة الرام، مشيدا في الوقت ذاته بالبرامج السكنية التي يمولها البنك لأهل القدس، مطالبا المؤسسات المصرفية ان يكون لها دورا فاعلا لرعاية المقدسيين واحتياجاتهم الفعلية، مباركا للبنك هذه الخطوة الهامة.

ومن جهته بارك المطران عطالله حنا، للبنك الوطني افتتاح فرعه الجديد مشددا على أن تنمية الاقتصاد هي من المقومات الأساسية التي تساعد الشعب الفلسطيني على الخروج من معاناته ومؤكدا على ان البنك الوطني بنكا وطنيا بامتياز. وبدوره بارك الرائد بركات افتتاح الفرع الجديد في المدينة، آملا أن تعزز هذه الخطوة من وجود المواطن المقدسي على أرضه. 

والجدير ذكره ان الفرع الجديد يقع على الشارع الرئيسي في مدينة الرام، ويتكون من طابقين مجهزين بتخصصية كبيرة في تقديم الخدمات المصرفية للقطاعات الاقتصادية المختلفة على أيدي نخبة من الكادر المتخصص. وبافتتاح هذا الفرع الجديد، يصبح مجموع فروع البنك 8 فروع ممتدة في أرجاء الضفة الغربية من شمالها الى جنوبها، وسيقوم البنك قبل نهاية العام الحالي بافتتاح فرعين جديدين في مناطق اخرى سيتم الإعلان عنها في حينه. أما على صعيد الصرافات الآلية فمع تشغيل الصراف الآلي بمحاذاة فرع الرام، أصبح عدد الصرافات الآلية للبنك الوطني 22 صرافا منتشرا في مناطق مختلفة في الضفة الغربية.

أعلى