الاخبار

صندوق سراج فلسطين الأول شريكاً استراتيجياً في البنك الوطني

أعلن البنك الوطني اليوم عن زيادة حصة صندوق سراج فلسطين الأول في ملكية البنك، بعد شرائه 6,916,891 سهما بصفقة بلغت قيمتها 8.64 مليون دولار في جلسة تداول بورصة فلسطين يوم الأربعاء. وبموجب هذه الصفقة ارتفعت نسبة مساهمة صندوق سراج فلسطين الأول في ملكية البنك الوطني الى15.87%من رأس مال البنك البالغ 75 مليون دولار، وليدخل شريكا استراتيجيا في البنك الوطني.

وتعقيبا على ذلك، رحّب رئيس مجلس ادارة البنك الوطني طلال ناصر الدين بصندوق سراج فلسطين الأول كشريك استراتيجي جديد ضمن البنك الوطني، مفتخرا بهذه الشراكة الإستراتيجية الجديدة مع شريك فلسطيني قوي ليضم البنك الوطني بذلك اعرق وانجح الشركات الفلسطينية الى قائمة مساهميه التي من شأنها إيصال البنك الى مرتبة متقدمة ومنافسة في السوق المصرفي الفلسطيني.

ومن جانبه، أشار بشار المصري، رئيس مجلس ادارة شركة مسار العالمية للاستثمار وأحد كبار مؤسسي صندوق سراج فلسطين الأول، الى ان الصندوق يهدف بشكل اساسي الى إطلاق العنان للطاقات الكامنة للشركات الفلسطينية وتأتي زيادة الاستثمار في البنك الوطني ايمانا بقدرته على سد العجز في توفير خدمات جديدة وعصرية تهم المستثمر الفلسطيني بالإضافة الى كونه مصرف وطني قوي وواعد.

وبهذه الصفقة، يضاف شريك استراتيجي جديد وقوي الى قاعدة مستثمري البنك الوطني التي تضم كبرى الشركات الفلسطينية المرموقة والتي تجمعهم خطة استراتيجية واضحة الرؤية للوصول بالبنك الى مركز متقدم بين البنوك في فلسطين.

وتجدر الإشارة الى ان صندوق سراج فلسطين الاول يعد أول صندوق مخصص حصرياً للاستثمار في الشركات العاملة في فلسطين، حيث بلغت مجموع التزامات المستثمرين به 90 مليون دولار، بحيث يشمل رأس مال الصندوق الأولي التزامات مجموعة متنوعة من المساهمين من مختلف أنحاء العالم، من بينهم مؤسسة الاستثمار الخاص عبر البحار "اوبك" وهي مؤسسة حكومية أمريكية، ومجلس أبو ظبي للاستثمار الذراع الاستثماري لحكومة ابوظبي، وصندوق سورس للتنمية الاقتصادية المملوك للملياردير العالمي جورج سورس، وصندوق تقاعد مجلس الكنائس المتحدة الأمريكية، ومجموعة أخرى من مستثمرين دوليين بارزين، بالإضافة الى العديد من الأفراد والشركات الفلسطينية بما فيهم مؤسس الصندوق شركة مسار العالمية للاستثمار.

أعلى