الاخبار

البنك الوطني يحتفل بافتتاح فرعه العاشر في بلدة عقربا

احتفل البنك الوطني بافتتاح فرعه العاشر في بلدة عقربا بحضور محافظ سلطة النقد الفلسطينية معالي الدكتور جهاد الوزير، ورئيس بلدية عقربا المهندس أيمن بني فضل ورئيس مجلس ادارة البنك الوطني طلال ناصر الدين، والمدير العام أحمد الحاج حسن بالإضافة الى عدد سكان البلدة ولفيف من الصحفيين. وتأتي هذه الخطوة لتعزيز تواجد وانتشار البنك في مختلف المناطق الفلسطينية وليكون الرائد في تقديم الخدمات المصرفية لسكان بلدة عقربا والقرى التي تجاورها.

وفي كلمته أمام الحضور، قال ناصر الدين إن البنك الوطني له الفخر ان يكون المؤسسة المصرفية  الأولى التي تقدم الخدمات البنكية لسكان بلدة عقربا والقرى التي تجاورها، مشيرا الى ان ذلك يأتي ضمن خطة البنك الهادفة الى ايصال الخدمات المصرفية بأعلى معايير الجودة والحداثة الى اكبر شريحة ممكنة من المجتمع الفلسطيني مع التركيز على المناطق غير المخدومة بالشكل الأمثل تحقيقا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة والنهوض بالمجتمع الفلسطيني.

واستعرض ناصر الدين كذلك انجازات البنك الوطني، مشيرا انه على مدار 4 سنوات متتالية استطاع البنك الوطني ان يؤكد انه البنك الأسرع نموا في فلسطين، لافتا الى حصول المصرف على جائزة البنك الأسرع نموا في فلسطين عن ادائه المالي للعام 2013 وذلك حسب تصنيف المؤسسة العالمية CPI Financial، وأضاف ناصر الدين انه وفقا للمجلة الصادرة عنها BME 100 تم تصنيف البنك الوطني كذلك بالبنك الأسرع نموا على مستوى الشرق الأوسط من حيث أصوله ومطلوباته، مؤكدا ان هذه الإنجازات زادت بدورها على عزم البنك بالاستمرار في رحلة التفوق والتميز التي كانت جلية في مؤشرات البنك ونتائجه المالية الممتازة للعام 2014   .

كما تطرق ناصر الدين الى ان افتتاح فرع عقربا هو استكمال لخطة البنك الوطني الإستراتيجية للتوسع والإنتشار، للوصول الى كافة المناطق الفلسطينية، موضحا ان بافتتاح فرع عقربا يصبح عدد فروع البنك 10 فروع ممتدة في كافة محافظات الضفة الغربية الرئيسية، مشيرا الى ان البنك بصدد افتتاح فرعين آخرين قبل نهاية العام 2015، ليصبح في جعبته 12 فرعا. شاكرا سلطة النقد الفلسطينية على دورها المحوري لضمان استقرار وسلامة الجهاز المصرفي.

ومن ناحيته هنئ الدكتور الوزير البنك الوطني على افتتاح فرعه العاشر في بلدة عقربا، مشيرا ان هذا الفرع هو رقم 276 في الجهاز المصرفي الفلسطيني، الذي اثبت ملاءته المالية وقدرته على امتصاص الأزمات والتصدي للمخاطر بسبب السياسيات والإجراءات التي تتبعها سلطة النقد الفلسطينية مشيرا ان هذه الإجراءات قللت بدورها من نسبة البطالة في فلسطين وساهمت في خلق فرص عمل والتخفيف من الأزمات المالية، الأمر الذي ساعد في دفع الحركة الاقتصادية الفلسطينية الى الأمام وأصبحت البنوك جزء رئيسي من الاقتصاد الوطني. وأعرب الوزير عن سعادته بافتتاح فرع للبنك الوطني في بلدة عقربا داعيا الى تنمية الريف الفلسطيني بافتتاح فروع اكثر فيه.

ومن جانبه شكر المهندس بني فضل، سلطة النقد الفلسطينية والبنك الوطني على افتتاح فرع لمؤسسة وطنية مصرفية لتزود أهل بلدة عقربا بالخدمات والحلول المصرفية، مشيرا ان هنالك أنشطة اقتصادية متنوعة من تجارة وصناعة والتي تصل خدماتها على مستوى محافظات الوطن، مؤكدا ان هذا الأمر يحتم وجود مؤسسة مصرفية تقدم خدماتها المصرفية لأهل البلدة وتهتم باحتياجاتهم المالية، شاكرا مرة اخرى البنك الوطني على هذه الخطوة المهمة في سبيل التنمية الاقتصادية.

أعلى