الاخبار

البنك الوطني ومركز دنيا التخصصي لأورام النساء يستمران في عقد سلسلة الندوات التوعوية التي تستهدف النساء في الريف الفلسطيني

تابع البنك الوطني وشريكه الإستراتيجي مركز دنيا التخصصي لأورام النساء، التابع لمؤسسة لجان العمل الصحي، عقد سلسلة الندوات التوعوية التي اطلقها الطرفان لتوعية النساء في الريف الفلسطيني حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي وطرق الكشف عنه بالإضافة الى التوعية المصرفية والطرق التي من الممكن ان تستفيد منها المرأة الفلسطينية لتجيير الخدمات التي تقدمها البنوك لصالحها.

وعقدت ندوتين هذا الأسبوع في قرية جفنا وبلدة الطيبة على التوالي، والتي حضرتها عشرات السيدات من المنطقتين، واستهلت الندوة المدير الطبي والإداري في مركز دنيا التخصصي لأورام النساء، الدكتورة نفوذ مسلماني، مرحبة بالشراكة الإستراتيجية التي تربط مركز دنيا التخصصي بالبنك الوطني. وقدمت مسلماني شرحا وافيا حول الخدمات التي يقدمها المركز بدءً من مرحلة التشخيص مرورا بخطة العلاج، موضحة أن مرض سرطان الثدي هو الأكثر انتشارا على مستوى العالم؛ فكل 15 دقيقة تتوفى سيدة جراء هذا المرض وهذا يعود الى التشخيص المتأخر، إلا ان نسبة الشفاء في حال الكشف المبكر تصل الى 98%. وتطرقت الدكتورة مسلماني الى اسباب الإصابة بسرطان الثدي مشيرة الى ان العامل الوراثي لا يشكل اكثر من 13% من أسباب الإصابة. كما شرحت الدكتورة مسلماني عمليا طريقة الفحص الذاتي لسرطان الثدي والتي يجب على كل سيدة اجرائها بشكل مستمر ويفضل ان يكون في اليوم السابع من انتهاء الدورة واختيار يوم محدد للواتي وصلن سن الأمل.

ومن جانبها قدمت مسؤولة العلاقات العامة في البنك الوطني، ريم عناني شرحا حول الخدمات والمنتجات التي يقدمها البنك الوطني والتي تهدف الى تمكين النساء الفلسطينيات مع التركيز على النساء في الريف الفلسطيني خاصة بعد توجهات البنك المتمثلة بالتفرع في القرى غير المخدومة مصرفيا بالشكل الأمثل، كما اشارت عناني الى المنتجات المصرفية المخصصة للنساء والتي ينفرد البنك الوطني بتقديمها، مثل منتج توفير "حياتي" والذي يعد برنامج التوفير الأول للمرأة الفلسطينية ويهدف بشكل مباشر الى تمكين المرأة الفلسطينية اقتصاديا وبالتالي اجتماعيا، موضحة ان البرنامج مرتكز على المتطلبات والحاجات الأساسية التي تبحث عنها المرأة الفلسطينية ألا وهو الأمان المالي المستقبلي، والذي ترجمه البنك الوطني من خلال رزمة الجوائز المطروحة ضمنه، ألا وهي بيت وراتب مدى الحياة لفائزة واحدة يتم السحب عليها مرتين خلال الحملة، ومنح تعليم يتم السحب عليها بشكل شهري على مدار الحملة، بالإضافة الى الجائزة الأسبوعية وهي عبارة عن 6 ليرات ذهبية لفائزتين، وأيضا تمويل مشاريع بما مجموعه مليون دولار امريكي بدون اي فوائد تهدف الى تحقيق الاستقلالية المادية للمرأة الفلسطينية وتحقيق ذاتها وطموحها، مشيرة ان هذه المشاريع سيتم دعمها فنيا بالتعاون مع منتدى سيدات الأعمال الشريك الإستراتيجي الآخر للبنك الوطني في هذه الحملة.

كما ولفتت عناني الى ان برنامج توفير حياتي يحمل رسالة مسؤولية اجتماعية لقضية تهم النساء ومتمثلة بتبرع البنك بدولار واحد مقابل كل حساب توفير يتم فتحه لصالح مركز دنيا التخصصي لأورام النساء ايمانا من البنك بأهمية تطوير الخدمات الصحية الموجهة للنساء الفلسطينيات لمجابهة مرض العصر. ووضحت ان الطرفين سيستمران بعقد الندوات في كافة المناطق الريفية في الضفة الغربية للوصول الى اكبر شريحة ممكنة من النساء الفلسطينيات.

أعلى